عن الوزارة

وزارة الثقافة والشباب

تعمل وزارة الثقافة والشباب على إثراء القطاع الثقافي في دولة الامارات العربية المتحدة من خلال دعم المؤسسات الثقافية والفنية والتراثية الإماراتية، وتوفير منصة لدعم المبدعين والموهوبين في مختلف المجالات والسعي إلى تعزيز الحوار بين مختلف الثقافات.

وتقوم الوزارة بدعم شركائها الاستراتيجيين في مجال الثقافة، بهدف تقديم مخرجات وخبرات فعالة تعكس المشهد الثقافي المزدهر والمتنوع في دولة الإمارات العربية المتحدة على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي.

وللوزارة مهمتان وطنيتان رئيسيتان:

  • الحفاظ على المكتسبات الثقافية وتطوير الخبرات والمهارات التي تمثل أهم عناصر الاستدامة، والتي تدعم الإقتصاد القائم على المعرفة.
  • دعم الأنشطة الثقافية والفنية وإنتاج المعرفة والحفاظ على التراث المادي وغير المادي، وتشجيع الحركات الفنية، وزيادة الوعي بالأدوار التعليمية والاجتماعية، بالشراكة مع المؤسسات الثقافية والفنية الوطنية والدولية.

رؤيتنا

"ثقافة تلهم العالم"

رسالتنا

تحمل وزارة الثقافة والشباب رسالة الحفاظ على الهوية الإماراتية والارتقاء بالقطاع الثقافي بشكل إبداعي ومبتكر، وذلك لتعزيز مكانة الإمارات على الخريطة الثقافية العالمية.

الأهداف الاستراتيجية

01

الحفاظ على الهوية الوطنية الثقافية

02

تمكين القطاع الثقافي في الدولة

03

نمو وازدهار المساهمات الثقافية والإبداعية في استدامة الاقتصاد المعرفي

04

تعزيز مكانة دولة الإمارات على الخريطة الثقافية العالمية

05

ضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية.

06

ترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي.

القطاعات الثقافية

قطاع المعرفة والسياسات الثقافية

يستهدف قطاع المعرفة والسياسات الثقافية:
  • تفعيل دور الوزارة في اقتراح التشريعات ووضع السياسات والاستراتيجيات والنظم الثقافية.
  • معالجة الثغرات المعرفية وتوفير الإحصائيات والبيانات المتعلقة بالنشاط الثقافي. ويسهم ذلك في توفير المعطيات اللازمة للتخطيط الاستراتيجي المستدام لقطاع الثقافة في دولة الإمارات.
  • تصميم مناهج تعليمية ثقافية مناسبة ذات جودة عالية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بما يسهم في تحقيق رؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية ومئوية الإمارات 2071، وذلك للوصول إلى أفضل تعليم في العالم.

قطاع التراث والفنون

يعمل هذا القطاع على:
  • تنفيذ وتنسيق ومتابعة الخطط الخاصة بالمجالات الثقافية ذات الصلة بالتراث والفنون، مع التركيز على استنهاض الفنون الأدائية والتصميم.
  • تطبيق المعايير الدولية بشأن التراث المادي وغير المادي والحفاظ عليه ونشر التوعية اللازمة بشأنه.
  • ضمان وصول السياسات إلى حيز التطبيق في القطاع الثقافي وتطوير المجالات الثقافية التخصصية بأساليب فعالة، من خلال تمكين الأفراد والمؤسسات المعنية بالمجالات الثقافية المختلفة ودعمهم واحتضانهم وتيسير أعمالهم.

قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية

يعمل هذا القطاع على:
  • تعزيز الاستثمار في مجال الصناعات الثقافية والإبداعية في سبيل جعل القطاع الثقافي داعماً لاقتصاد الدولة عبر الصناعات الثقافية والإبداعية واستدامتها
  • دعم جهود الدولة في تعزيز عمل المواطنين في القطاع الثقافي وتحفيز إنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال الصناعات الثقافية والإبداعية واستغلال مواهب واهتمامات الشباب في المساهمة في تأسيس المشاريع الثقافية وتعزيز المرونة الوظيفية لدى فئة الشباب بشكل عام.
  • دعم تصميم وتطوير المنتجات الثقافية الإماراتية لتواكب الاتجاهات العالمية وخلق واستكشاف أسواق محلية وعالمية جديدة.

عن الوزيرة

 

تشغل معالي نورة بنت محمد الكعبي منصب وزيرة الثقافة والشباب منذ 5 يوليو 2020، حيث تضطلع بدور مهم في تعزيز المشهد الثقافي والفني في الدولة، ووضع الاستراتيجيات المحفزة لقطاع الصناعات الثقافية والإبداعية، وتمكين الشباب من استثمار قدراتهم ومواهبهم في مختلف القطاعات الاقتصادية، وصياغة تشريعات وسياسات جديدة ترتقي بصناعة الإعلام في الدولة.

تشغل معاليها أيضاً منصب رئيسة اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، ورئيسة جامعة زايد. تولت سابقاً منصب وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ووزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، ورئيسة مجلس إدارة شركة أبوظبي للإعلام، وتوفور 54.

تحمل شهادة البكالوريوس في نظم المعلومات الإدارية من جامعة الإمارات العربية المتحدة عام2001، كما أكملت برنامج القيادة من جامعة لندن للأعمال عام 2011

نورة بنت محمد الكعبي

نورة بنت محمد الكعبي

وزيرة الثقافة والشباب

الهيكل التنظيمي

اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم

تم إنشاء اللجنة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة للتربية والثقافة والعلوم لتكون حلقة الاتصال فيما بين أجهزة الدولة المعنية بشؤون التربية والثقافة والعلوم والاتصال من ناحية وكل من المنظمات العالمية ومكتب التربية العربي من ناحية أخرى، وتكون هذه الاتصالات بهذه المنظمات في أي شأن من هذه الشؤون عن طريق اللجنة الوطنية.
  1. رسم وتبني خطة لتحقيق الاستفادة والتعاون فيما بين مؤسسات الدولة ذات العلاقة من جهة والمنظمات ومكتب التربية من جهة أخرى.
  2. القيام بدور حلقة الاتصال بين الهيئات التربوية والثقافية والعلمية ومختلف الجهات المعنية في الدولة من جهة، والمنظمات ومكتب التربية من جهة أخرى وذلك بالتنسيق مع المندوبيات الدائمة لدى هذه المنظمات.
  3. الاتصال بالمنظمات ومكتب التربية والتعاون في تنفيذ برامجها وأنشطتها التربوية والثقافية والعلمية داخل الدولة.
  4. التنسيق بين كافة الأنشطة التي تقوم بها المنظمات ومكتب التربية في الدولة.
  5. تعريف المواطنين ومؤسسات الدولة ذات العلاقة برسالة المنظمات ومكتب التربية وبأهدافها وأوجه نشاطاتها، ونشر المعلومات عنها خلال وسائل الاعلام المختلفة والنشرات الخاصة.
  6. تزويد المنظمات ومكتب التربية بالمعلومات اللازمة عن النشاط التربوي والثقافي والعلمي في الدولة حسبما تطلبه برامجها وأنشطتها.
  7. تقديم المشورة والمعلومات اللازمة لوفود الدولة الى المؤتمرات والاجتماعات التي تنظمها وتشرف عليها المنظمات ومكتب التربية المتعلقة ببرامجها التربوية والثقافية والعلمية سواء داخل الدولة او خارجها.
  8. توثيق العلاقة بين اللجنة وبين سائر اللجان الوطنية المماثلة في الدول العربية بشكل خاص والدول الاخرى بشكل عام، والاشتراك معها في برامج ودراسات مشتركة تهم الدولة.

اللجنة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة للتربية والثقافة والعلوم

الرئيس: معالي نورة بنت محمد الكعبي – وزيرة الثقافة والشباب

نائب الرئيس: سعادة/ مبارك الناخي – وكيل وزارة الثقافة والشباب

الأمين العام: سعادة سلمى الدرمكي – الوكيل المساعد لقطاع المعرفة والسياسات الثقافية

البريد الإلكتروني: UAENatComECS@mckd.gov.aeهاتف: +971 2 408 5888مباشر: +971 2 4085939مباشر: +971 2 4085917صندوق بريد 17أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة

شركاء الوزارة

{{ currentPartnerSlide + 1 }} /